الصفحة الرئيسية / اتصل بنا / الاخبار / / English

80120 سائحا زاروا محمية وادي رم 2016

26/01/2017 العقبة - بترا بلغ عدد زوار منطقة وادي رم خلال العام 2016الماضي نحو 80120 الف زائر وسائح منهم 56463 سائحا من مختلف الجنسيات الاجنبية، فيما بلغ عدد زوار رم من الاردنيين 23657 زائرا. وقال مفوض شؤون البيئة والاقليم في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة سليمان نجادات ان المنطقة حصلت على المرتبة الاولى بمسابقة جائزة الدانة للتميز بدولة الامارات العربية المتحدة عن مشروع سمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان لإطلاق المها العربي وإعداد وثيقة مشروع وحدات الاستزراع بالتعاون مع مشروع سمو الشيخ محمد بن زايد لأقلمة واطلاق البدن لإعادة تأهيل الغطاء النباتي بمنطقة وادي رم من خلال طلبة المدارس. واضاف ان نتائج التقارير كانت ايجابية تجاه تقييم القيمة العلمية والبيئية والثقافية وتقرير حالة الحفاظ في منطقة وادي رم لمنظمة اليونسكو، التي اثنت والاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة IUCN والمركز الدولي لدراسة صون وترميم الممتلكات الثقافية ICCROM على التقدم الملموس في ادارة الموقع وجهود الاستجابة لاستدامته والحفاظ عليه، فيما تم الانتهاء من اعداد المراجعة الثانية لخطة الادارة باللغة الانجليزية للأعوام 2015- 2019 وترجمتها للغة العربية. واشار الى اعتماد النسخة النهائية للخطة التجارية لمنطقة وادي رم الممولة من خلال مشروع دمج التنوع الحيوي في القطاع السياحي في الاردن UNDP مع وزارة السياحة وجمعية الادلاء السياحيين ووزارة البيئة والمجتمع المحلي واصحاب المخيمات السياحية وتمت دراسات النطاق العازل لمحمية وادي رم الممولة من مشروع دمج التنوع الحيوي في القطاع السياحي في الاردن. وبين انه تم تنفيذ مشروع المسارات البيئية السياحية بمناطق مختلفة داخل المحمية واعتماد الشروط المرجعية لتطوير مكاتب الاستقبال وقاعات العرض والفيلم الترويجي بمركز الزوار والانتهاء من تنفيذ المرحلة الاولى للمسوحات الاثرية والنقوش الصخرية في محمية رم بالتعاون مع دائرة الاثار العامة. وكشف نجادات عن مجموعة من المشاريع المنفذة في المنطقة ومنها مشروع مضمار الهجن لتطوير رياضة الهجن والمحافظة على التراث القديم ودمجها في العملية السياحية ومشروع الشيخ محمد بن زايد لإعادة اطلاق المها العربي ومشروع المرصد الفلكي لتطوير المنطقة سياحياً واضافة منتج جديد لجذب الزوار وافادة المجتمع المحلي ومشروع الحد من اثر السياحة على البيئة للحفاظ على التوازن بين البيئة والسياحة لايجاد سياحة مستدامة وفق المعايير البيئية.

الاشتراك في موقعنا

النشرة الإخبارية