الصفحة الرئيسية / اتصل بنا / الاخبار / / English

عيسى قموه: مواصفات قياسية وفنية لسياحة المغامرات قبل نهاية العام الحالي

06/04/2019

فريق الغد

البحر الميت كشف أمين عام وزارة السياحة والآثار عيسى قموه، عن عزم الوزارة، بالتعاون مع مؤسسة المواصفات والمقاييس، إيجاد مواصفات قياسية وفنية لسياحة المغامرات قبل نهاية العام الحالي.

وأشار قموه، في تصريحات ل"الغد" على هامش افتتاح منتدى الاقتصاد العالمي، إلى وجود تعليمات جديدة تعكف الوزارة على إعدادها وتعديل نظام مكاتب وكلاء السياحة والسفر بهدف إنشاء مكاتب متخصصة في سياحة المغامرات ضمن شروط ومعايير محددة لمقدمي الخدمة ومتلقيها وبين قموه، في تصريحات خاصة ل"الغد"، أن الوزارة تسعى لأن يكون هنالك دليل متخصص في سياحة المغامرات لهؤلاء الأدلاء من المجتمع المحلي وتنظيم العلاقة التعاقدية بين مقدم الخدمة ومتلقيها.

وأشار إلى أن هذا النوع من السياحة له خصوصية وتفاصيل قنية مختلفة ليس فقط سياحة الوديان بل تشمل سياحة الممرات وسياحة الميين وتسلق الجبال وركوب الدراجات الهوائية وسياحة الكهوف. ورجح قموه أن يتم الانتهاء من هذه التعليمات ودخولها حيز التنفيذ خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وقال قموه "الوزارة مسؤولة عن إصدار التشريعات والأنظمة والقوانين المتعلقة يسياحة المغامرات وتشجيع انخراط المجتمع المحلي بتقديم خدمات الإيواء والضيافة أسياح هذا الطراز من السياحة".

وحسب قموه، يوجد حوالي 770 مكتب سياحة وسفر تمارس أعمالها في تقديم خدمات سياحية لزوار، ويوجد 15 مكتبا متخصصة في سياحة المغامرات ومرخصة ضمن هذه الإحصائية.

وقال إن انعقاد المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن للمرة العاشرة على التوالي، يعيد تثبيت وإبراز الأردن على الخريطة السياحية العالمية وعرض الفرص الاستثمارية لقطاع السياحة في مجالات فيها مزايا تسيية وتنافسية، خصوصا العلاجية وسياحة المغامرات والسياحة الدينية وسياحة المؤتمرات، بالإضافة الى سياحة صناعة الأفلام".

وبين قموه أن العديد من كبرى شركات الإنتاج العالمية قامت، خلال الفترة الماضية، بتأسيس شركات لها في المملكة متخصصة بصناعة الأفلام وإنتاجها مثل "ديزني" و"فوكس" و"بي بي سي"، مشيرا الى عرض دراسات القرص استثمارية على هامش المنتدى في منطقة البحر الميت التنموية.

وأكد أن البحر الميت قادر على استقطاب الاستثمار في المنطقة من ناحية خدمات الإيواء والطعام والشراب والترفيه ومدن التسلية والترويح السياحي، مبينا أنه يوجد في البحر الميت 16 منشأة فندقية وتحتوي على 3 آلاف غرفة فندقية؛ إذ تسعى الوزارة خلال السنوات الأربع المقبلة الى مضاعفة عدد الغرف الفندقية من خلال المخطط الشمولي ودراسة الجدوى الاقتصادية للقرص والمشاريع المتاحة.

المصدر: جريدة الغد


الاشتراك في موقعنا

النشرة الإخبارية